أخر الاخبار

التشنج المهبلي بداية الزواج أو ضيق المهبل

التشنج المهبلي بداية الزواج أو ضيق المهبل


تعريف التشنج المهبلي بداية الزواج.


قبل تحديد تعريف ضيق المهبل أو التشنج المهبلي بداية الزواج. يمكن القول أن هذا المرض تصاب به ملايين النساء حول العالم. لكن في ثقافتنا العربية و خاصة في الثقافة المغربية، لايشخص ضيق المهبل أو التشنج المهبلي كحالة مرضية. بل يتم إعتباره من طرف فئة من النساء من الطابوهات. و بالتالي لايتم إستشارة أخصائيين بخصوصه. نظرا لكونه في نظرهم يسمى "الثقاف". و بالتالي يتم اللجوء لطرق علاجية أخرى كالشعودة و السحرة كعلاج لضيق المهبل و التشنج المهبلي.



التشنج المهبلي، هو تضيق و انسداد المهبل نتيجة تقلصات عضلات الحوض ، و العضلات التي تكون بجانب المهبل. هذه التقلصات تكون لا إرادية و غير طوعية عند الجماع و المرأة لا تشعر بهذه التقلصات.


أنواع التشنج المهبلي


ضيق مهبل البكر أو التشنج المهبلي بداية الزواج

التشنج المهبلي بداية الزواج أو ضيق المهبل



يكون التشنج المهبلي عند البكر، و التي لم يسبق لها الزواج في هذه الحالة شديدا. بحيث يكون الإيلاج في حالة ضيق المهبل لديها صعبا و أحيانا مستحيلا. لأن هذه التقلصات اللاإرادية الناتجة عن عضلات المهبل تتبعها تشنجات على مستوى الفخذين، و بالتالي تغلق رجليها فترفض إكمال العلاقة الحميمية.




كما يمكن أن ينتج التشنج بسبب عضوي، كوجود تشوه  البكرة. فكما هو معلوم هناك أنواع من البكرات. فهناك البكرة الصلبة، و التي لا يمكن للزوج أن يخترقها أثناء الإيلاج. وفي هذه الحالة تحتاج المرأة لتدخل جراحي من طرف أخصائي. أو قد يتمكن الزوج من إختراق البكرة أثناء الإيلاج لكن يجد أمامه حاجز داخل المهبل يمنعه من إكمال عملية الإدخال، فتشعر المرأة بآلام شديدة.



هناك أيضا تشنج مهبلي ناتج عن سبب نفسي، و هو سبب راجع بالأساس لتنشأة البنت داخل مجتمع شرقي محافظ، يعمل على إكساب المرأة أو الفتاة شعورا بالخوف من فقدان العذرية و ذلك مند سن مبكرة. هذا الخوف الذي يولد لديها هاجس الحفاظ على تلك المنطقة، بحيث يدفعها عقلها الباطن و حتى بعد زواجها و في ليلة الدخلة من رفض التخلي عن تلك الحماية. و بالتالي تعرضها لضيق المهبل أو ما يصطلح عليه التشنج المهبلي بداية الزواج.



التشنج المهبلي للمرأة المتزوجة

التشنج المهبلي بداية الزواج أو ضيق المهبل


قد يصيب التشنج المهبلي أيضا المرأة المتزوجة، و التي قد تكون في السابق تمارس حياتها الجنسية بصفة عادية. و لكن في بعض الأحيان قد تصاب ببعض الجراثيم أو الفطريات مما يؤدي بها ألى الشعور بألم شديد أثناء العلاقة الحميمية. و بالتالي قد تصاب بضيق المهبل أو التشنج المهبلي.



إصابة المرأة ببعض الأورام السرطانية على مستوى عنق الرحم، و خضوعها للعلاجات بالأشعة. و كما هو معلوم فهذه الأشعة بقدر ما تقوم بقتل الخلاية السرطانية، فإنها تقوم أيضا بقتل بعض الخلايا السليمة للمهبل، مما يتسبب في جفافه و بالتالي يصبح ضيقا و هو ما يترتب عليه صعوبة في الإيلاج و بالتالي إصابتها بالتشنج المهبلي.


تعرض المرأة لمشاكل نفسية.خصوصا نتيجة تعرضها للإعتداء الجنسي، بحيث آثار هذا الإعتداء يدفعها لرفض أي علاقة جنسية.


علاج التشنج المهبلي بداية الزواج.


يختلف علاج ضيق المهبل و علاج التشنج المهبلي، بإختلاف الحالات المرضية، و بحسب ما إذا كان هناك سبب عضوي أو مشاكل نفسية. بحيث يتم إجراء العمليات اللازمة في حالة السبب العضوي و التي تعمل على توسيع المهبل. أو تشخيص السبب النفسي و وضع الأصبع على مكامن الخلل و بالتالي محاولة تخليص الفتاة أو المرأة من هواجسها النفسية و التي تدفعها للسقوط في براثن هذه المشكلة.و ذلك من خلال مجموعة من الحصص و الجلسات النفسية.


يمكن اللجوء في بعض الحالات لإستعمال أدوية تعمل على إسترخاء الفتاة أو المرأة، حيث يتم إعطاؤها مهدئ خفيف و بنج موضعي. ثم حقنها بحقن البوتكس في أماكن معينة في العضلات المحيطة بالمهبل. و بإمكانها مغادرة المستشفى في الحال. كما يمكنها إستئناف علاقتها الحميمية بعدها بيومين تقريبا.بحيث تختفي كل الآلام، و كل المتاعب، و كل الرفض للعلاقة الجنسية . و بالتالي إستمتاع المرأة بحياتها الزوجية.







وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-